الأعضاء المؤسسون

الرئيسة الفخرية لائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة (11 مايو 1951)

ابنة ملك الأردن الأسبق طلال بن عبد الله والملكة زين الشرف والأخت الوحيدة للملك الراحل الحسين بن طلال، وعمة ملك المملكة الأردنية الهاشمية الحالي عبد الله الثاني. ولدت في عمّان وتلقت تعليمها الابتدائي في المدرسة الأهلية للبنات في الأردن، ثم واصلت تعليمها الثانوي في بريطانيا، إلى أن التحقت بجامعة أوكسفورد وحصلت على شهادة الدكتوراه في مايو 2001 حيث تخصصت في اللغات. و تتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة وتتحدث الفرنسية ودرست الإسبانية أيضا. عملت لما يقرب من ثلاثين عامًا على المستوى الوطني والإقليمي والدولي للترويج لمجموعة من القضايا العالمية، وعلى الأخص في مجالات التنمية البشرية، والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ورفاه الأطفال ونمائهم.

عن الائتلاف

الائتلاف تنظيم رسمي مستقل تأسس في ديسمبر 2014. وبدعم من صاحبة السمو الملكي، الأميرة بسمة بنت طلال ، الرئيسة الفخرية للائتلاف ، قام عدد من أعضاء البرلمان بتشكيل الائتلاف من كلا المجلسين التشريعيين من دول عربية مختلفة مؤمنين بمناهضة العنف ضد المرأة.

يوجد إجماع داخل الائتلاف حول الحاجة إلى تشريعات وخدمات أفضل وأكثر شمولاً لحماية المرأة من العنف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

13 دولة عربية أعضاء في هذا الائتلاف:

(مصر ولبنان والأردن وتونس والمغرب وفلسطين والعراق وجيبوتي والسودان والبحرين والكويت والسعودية والجزائر)

ويعتبر الائتلاف المبادرة الأولى من نوعها التي تجمع برلمانيات من الدول العربية لمتابعة الإصلاحات والتشريعات التي من شأنها تعزيز وحماية حقوق المرأة ، وخاصة مناهضة العنف ضد المرأة.

بدعم من مؤسسة وستمنستر للديمقراطية ، يتمتع الائتلاف بامتياز عضوية عدد كبير من النواب من مختلف البلدان العربية. كما أنه يتمتع بامتياز العضوية الفخرية للرجال. اختير م. عاطف الطراونة ، رئيس مجلس النواب الأردني السابق، كأول عضو فخري للائتلاف. وقد أظهر دعمه للائتلاف من خلال توفير مقر للائتلاف داخل البرلمان الأردني.

وقع 200 عضو من دول عربية مختلفة لعضوية الائتلاف من العراق والأردن ولبنان على وجه الخصوص. اجتذب الائتلاف اهتمامًا كبيرًا من منظمات المجتمع المدني ، التي يمكن أن تنضم إلى الائتلاف كأعضاء داعمين.